ضحايا التعذيب واستقلال يختتمان دورة حول توثيق للتعذيب واعداد الملفات القضائية

 ضمن نشاطات مشروع تعزيز تبني بنود اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية او اللاانسانية او المهينة والبروتوكول الاختياري الملحق بها في التشريعات التشريعات لبناء مجتمع يحترم حقوق الانسان اختتم مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب والهيئة الأهلية لاستقلال القضاء وسيادة القانون (استقلال) الدورة التدربية من البرنامج التدريبي في التقصي والتوثيق الفعالين للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية او اللاانسانية او المهينة الذي استمر لمدة ثلاثة أيام (16-18\9\2017)، في فندق حياة في مدينة نابلس ، استهدف 24 مشاركاً ومشاركة من المحامين المزاولين وبتعاون وتنسيق مع نقابة المحامين وذلك للمساهمة في رفع كفائة المحامين في توثيق انتهاكات التعذيب وسوء المعاملة بهدف المسائلة والانصاف للضحايا.
تم تنفيذ التدريب من قبل كل من الاستاذ وسام سحويل مدير البحث والتوثيق في المركز والاستاذ ماجد العاروري المدير التنفيذي لهيئة استقلال ، حيث تم استعراض العديد من الحالات الدراسية والتجارب العملية ومحاكاة لملفات تعذيب وسوء معاملة ومحكمة صورية .
وفي نهاية التدريب في اليوم الثالث تم تقيم الدورة والاستماع الى توصيات المشاركين الذين اثنوا على المستوى المتقدم والتقيم الايجابي والتوصية بضرورة استكمال برنامج التدريب في المقابلات واعداد التقارير وتكرار دورات مشابهه في المواضيع ذات الصلة . 
واختتم التدريب بتوزيع الشهادات على المشاركين يذكر أنّ هذا المشروع بشراكة بين مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب ومؤسسة رزكاتي لحوق الانسان في اسبانيا وبدعم من الاتحاد الاوروبي وعلى مدار ثلاث سنوات

تاريخ النشر: 
الخميس, أكتوبر 5, 2017
صوره: